رئيس جمعية القضاة الشبان : الإجراءات المعلنة مؤخرا من طرف رئيس الجمهورية تمثل اخطر مما اقترفه نور الدين البحيري.

إعتبر رئيس جمعية القصاة الشبان نراد المسعودي ان ما قام به رئيس الجمهورية مؤخرا تجاه المجلس الأعلى للقضاء يمثل تمشيا خطيرا في تونس ويؤكد رغبة سعيّد في اخضاع السلطة القضائية الى احكام السلطة السياسية.


كما أوضح المسعودي خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم الجمعية ان الإجراءات المعلنة مؤخرا من طرف رئيس الجمهورية تمثل اخطر مما اقترفه نور الدين البحيري على رأس وزارة العدل باعتبار ان هذا الأخير استهدف أشخاصا في حين ان سعيد مسّ المنظومة القضائية برمتها وفق قوله. 


مشيرا الى ان التوصيف الجديد الذي يمكن اطلاقه على المنظومة القضائية مستقبلا سيكون '' قضاء قيس سعيّد'' وهو ما ترفضه الهياكل القضائية والتي تشدد على ضرورة استقلالية القضاء عن جميع التجاذبات السياسية.   


وأشار المسعودي الى ان اصلاح القضاء في تونس يكون بطرح مقترحات وبدائل لفائدة مجلس نواب الشعب الذي يمنحه الدستور سلطة اصدار القوانين بعد الاطلاع على جميع الملاحظات والاقتراحات مؤكدا ان هذه الاستراتيجية التي تميز الأنظمة الديمقراطية في العالم وفق قوله.

إرسال تعليق

أحدث أقدم