عصام الشابي ساخرا: وزارة الداخلية لا تفوت فرصة إلا و تحاول إدخال "البسمة" علينا.

انتقد الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك بيان وزير الداخلية بشان عدد المشاركين في الاحتجاجات ضد الرئيس قيس سعيد.

وقال عصام الشابي أن منظومة 25 جويلية لا تخطئ في حساباتها السياسية وحسب،بل و أيضا في كل ما يتعلق بعمليات الحساب الأخرى.


وفيما يلي تدوينة عصام الشابي التي نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي  الفيسبوك  :
"يتميز شهر الصيام ،عدى ممارسة الشعائر الدينية، بإنتاج عدد ضخم من الأعمال الدرامية و من البرامج الترفيهية في محاولة لادخال البهجة على نفوس الصائمين .

و في هذا الإطار أبت وزارة الداخلية الا أن تدخل علينا البسمة رغم الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد بتأكيدها، في بلاغ رسمي ، أن حوالي أربعمائة نفرا تجمعوا اليوم في شارع الحبيب بورقيبة و " إختلطوا بالمارة "...رغم قرار الوالي تخصيصه للأنشطة الثقافية و السياحية.

اليوم تأكد بما لا يدع مجالا للشك أن منظومة 25 جويلية لا تخطئ في حساباتها السياسية وحسب،بل و أيضا في كل ما يتعلق بعمليات الحساب الأخرى."

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في بلاغ أن 400 شخص شاركوا في وقفة احتجاجية اليوم أمام المسرح البلدي.

وقالت: “تعمّد مجموعة من الأشخاص القيام بوقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي صباح اليوم الأحد 10 أفريل 2022 بشارع الحبيب بورقيبة، بلغ عددهم إلى حدود الساعة 12.00 الـ 400 شخص، اختلطوا مع المارة ومستعملي الطريق مما عطّل حركة الجولان والتسوق بشارع الحبيب بورقيبة”.


إرسال تعليق

أحدث أقدم