نجيب الشابي : إقصاء حركة النهضة وعبير موسي من الحوار يؤكد دكتاتورية قيس سعيد..!

 قال رئيس الهيئة السياسية لحركة أمل أحمد نجيب الشابي، إنه لا بد من هبة للمجتمع المدني، داعيا إلى تكوين جبهة سياسية بين كل القوى المعنية لإنقاذ تونس والعودة إلى الديمقراطية التمثيلية.وأوضح أن تونس في أشد الحاجة للإنقاذ وإلى حكومة إنقاذ، وتابع أن هذه الجبهة يكون لها ثقل على الميدان وفق تعبيره.

واستنكر نجيب الشابي في تصريح إذاعي على هامش ندوة صحفية للجنة الوطنية للدفاع عن نواب الشعب، إحالة النواب الذين شاركوا في الجلسة العامة للبرلمان المنحل يوم 30 مارس على التحقيق، معتبرا ذلك عودة للسجل القديم ومنتقدا محاكمة الخصوم السياسيين والدوس على مؤسسات الدولة.



وأعلن الشابي رفضه العودة إلى ما قبل الديمقراطية، مشددا على ضرورة الحوار لأن الأزمة في تونس اليوم تتطلب توافقا.واعتبر المتحدث أن إقصاء أي قوة من الحوار في إشارة إلى الحزب الدستوري الحر وحركة النهضة هو فكرة لا تهدف للإصلاح.

إرسال تعليق

أحدث أقدم