error: ممنوع النسخ !!

Breaking

المكي هلال يشن هجوما عنيفا على قناة "حنبعل".. قد تخسرون كل شيء"

التضامن في المنع : بدعة  'قناة حنبعل' التونسية _ كتب الاعلامي القدير المكي هلال على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، مغلقا على ايقاف قناة حنبعل بث مسلسل  "حب ملوك تضامنا مع قناة النهار الجزائرية"، وفيما يلي نص التدوينة:
 
 أعرف التضامن بين القنوات التلفزية وسائر المنابر الإعلامية في النشر والبث لتحدي الرقابة والمنع وتوسيع ما ضيقه مقص الرقيب ، لكن التضامن في  منع بث مسلسل واقتفاء أثر الآخر في رقابته لا ينم إلا عن ضعف وتذلل ، ولا يؤكد إلا ارتعاش اليد السفلى أمام اليد العليا وسلطة من يدفع ويمول وهم الانتاج المشترك ، عنيت  ما أعلنت عنه قناة حنبعل من وقف مسلسل حب ملوك تضامنا مع القناة الجزائرية التي منعته، منذ متى تلتزم قناة محلية بقرارات سلطة ضبط السمعي البصري في  دولة الجوار؟


ماذا عن السيادة والقرارات السيادية والالتزام فقط بقرارات الهيئات والسلط المحلية وتنسيب موضوع الحرية والذوق واخضاعه لرقعة الجغرافيا وخصوصية  المكان ، وقد مر المسلسل سالف الذكر  مرور الكرام في تونس ، بسبب تفاوت ذائقة التقبل وحيز الحرية بين الجارين مع احترامنا طبعا لحساسية الأجوار في التعامل مع منتجات درامية، لا تعرض واقع المدينة الفاضلة بالضرورة (ننقدها ولا نقبل بمنعها). 


أي حرج سببه موقف قناة حنبعل للمستشهرين ولممثلين تونسيين بارزين مثل السيدة منى نور الدين والمخرج التونسي نصر الدين السهيلي ولانتظارات المشاهدين ، ومن ظنوا أنهم سيتابعون الانتاج المشترك على شاشة تونسية بعد أن تم ايقافه على القناة الجزائرية وهذا حقها في النهاية. 
ليس لهذه الخطوة الغريبة من تفسير غير  الطمع وإملاءات السوق وشجع رأس المال وانصر أخاك ظالما أو مظلوما مع عقدة الأخ الأكبر  the big brother is watching you والصورة النمطية للشقيقة الكبرى الجارة لدى البعض .

ملاحظة أخيرة للفنانين التونسيين ممن علقوا على الموضوع : لا نقول الهايكا متاع دزاير بل سلطة ضبط السمعي البصري كما تسمى هناك ، لأن الهايكا اسم  مؤسسة التعديل التونسية وهو اختصار لاسمها  بالفرنسية الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري HAICA    
 Haute Autorité indépendante de la 
communication audiovisuelle

خلاصة القول: الأيادي المرتعشة لا تصنع التاريخ ولا الاعلام واليد السفلى تبقى دوما سفلى في الداخل 
والخارج في زمن بـــن علي وما تلاه وما سوف يأتي .

تخيلوا معي لوهلة لو حدث العكس ، هل كانت قناة 
الجيران تقتدي بقناة تونسية في المنع ؟؟؟

لقد مرغتم اسم القائد حنبعل ورمزيته في الوحل يا قوم  … تذهب القنوات ويبقى القادة مخلدون في التاريخ .

سؤال افتراضي أخير وغير بريء : إذا لم يتم السماح بعودة بث المسلسل جزائريا هل ستبثه حنبعل أم ستبقى تتبع قرارات هيئة الجيران وليذهب الربح وعائدات الاستشتهار والالتزام مع المشاهدين والممثلين والمنتج إلى الجحيم؟ 
حينها  قد تخسرون كل شيء : المال والمصداقية وماء الوجه أو ما تبقى منه !

Post a Comment

أحدث أقدم