عبد اللطيف المكي : نادية عكاشة يجب أن تحاسب حسابا عسيرا.

أكّد القيادي السابق في حركة النهضة عبد اللطيف المكي، أنّ مديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة، شريكة في ضرب الدستور والانقلاب عليه وفق تعبيره, وأضاف المكي لدى استضافته في ''اذاعة جوهرة أف أم'' أنّ قيس سعيد لا يحمل إلا مشروعا شخصيا وليس له تصور أو مشروع وطني لتونس.


و تابع المكي قوله: '' إذا كان هناك شيء مهم وصحيح يحسب لمعارضي 25 جويلية فهو القدرة على الاستشراف و كل ما قالوه بصدد التحقق شيئا فشيئا و الدليل أن أكبر مساندي قيس سعيد أخذوا منه مسافات كبيرة اليوم''.


وكانت نادية عكاشة المديرة السابقة لديوان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد قالت '' إنّ تونس اليوم في أزمة سياسية خانقة تمثل خطرًا داهمًا وجاثمًا لم تشهد له مثيلًا في تاريخها الحديث''.  

إرسال تعليق

أحدث أقدم