اليوم 19 ماي / الذكرى الرابعة لوفاة أيقونة النضال الوطني مية الجريبي ".. لمحة عن حياة الفقيدة.

اليوم 19 ماي / الذكرى الرابعة لوفاة أيقونة النضال الوطني  مية الجريبي ".. لمحة عن حياة الفقيدة

ولدت مية الجريبي و في 29 جانفي 1960 وتوفيت في 19 ماي 2018، بمدينة رادس بعد صراع طويل مع المرض الخبيث و هي سياسية تونسية والأمينة العامة السابقة للحزب الجمهوري و من أكبر المعارضين لبن علي. 


وشاركت مية الجريبي مع الحزب التقدمي في أول انتخابات ديمقراطية إبان الثورة التي أطاحت بحكم بن علي عام 2011، وفازت بمقعد في المجلس الوطني التأسيسي الذي كلف بصياغة دستور جديد للبلاد. 

وعرفت الجريبي  بمواقفها القوية الداعمة للحريات ولحقوق المرأة ولمبدأ التناصف وتكافؤ الفرص بين الجنسين، وهو ما أقره دستور تونس الجديد في انتخابات 2014، وبشكل خاص في الانتخابات البلدية لعام 2018.

من كلماتها  : أنا من مدرسة «نحن» و لست من مدرسة «الأنا»... صعب علي أن أذكر مصدر افتخار شخصي في المسار السياسي، فالإنجازات جماعية أو على الأقل وليدة مسار جماعي، و هذا لا ينزع عنها مسحة الخصوصية والمشاعر الشخصية


فخورة بأني تونسية، بأنّي امرأة، بأنّي مناضلة، بأنّي في حزب آمن بأنّ التونسيين مواطنون لا رعايا و بأنّ تونس أفضل ممكنة...
رحم الله الفقيدة و رزق أهلها و ذويها جميل الصبر و السلوان.


إرسال تعليق

أحدث أقدم