رفض المشاركة في الحوار الوطني و أعلن الإضراب العام : هل اختار الاتحاد العام التونسي للشغل التصادم مع رئيس الجمهورية ؟.. التفاصيل

منذ قليل كتب السيد رابح الخرايفي المحامي والمحلل السياسي المعروف بدفاعه عن اجراءات 25 جويلية تدوينة جاء فيها : "السيناريو المسكوت عنه لكن قابل للتنفيذ.. وفيما يلي نص التدوينة: 

اختار الاتحاد العام التونسي للشغل التصادم مع رئيس الجمهورية ولعل الدعوة إلى  الإضراب العام هي دعوة  لتحقيق اغراض سياسية وليست نقابية.

هل سيطالب رئيس الجمهورية، ممثلا للدولة التونسية 
من الاتحاد العام التونسي للشغل:

- دفع 14 مليار ديون الاتحاد للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
- انهاء جميع التفرغات واستعادة  الدولة لموظفيها من الاتحاد.


- التمسك بعدم شرعية قرارات هذه القيادة (الطبوبي ومن معه) لوجود حكم ببطلان المؤتمر.
- تمتنع الدولة عن الاقتطاع لفائدة الاتحاد على اعتبار ان الدولة لا تشتغل لفائدة اي جهة نقابية تكريسا لمبدا الاستقلال واحترام مبدأ المساواة مع التشكيلات النقابية الأخرى ." 

بعض المتابعين ومنهم نقابيون تساءلوا عما اذا كانت هذه التدوينة تهديدا مباشرا للاتحاد نشره الخرايفي بايعاز من جهات عليا ام انها مجرد اجتهاد شخصي منه ؟

إرسال تعليق

أحدث أقدم