عاجل / حركة النهضة توجه إتهامات خطيرة لوزارة الداخلية بخصوص إيقاف حمادي الجبالي.

علقت القيادية في حركة النهضة زينب البراهمي، اليوم الجمعة 24 جوان 2022، على قرار إيقاف رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي، واصفة هذا الإيقاف بالجريمة وقائلة: “إنّنا نستحي اليوم من تتبع فيلسوف وهو أبو يعرب المرزوقي ونستحي من تتبع الصحفي صالح عطية ومن إيقاف طلبة وسياسيين لأنّهم عبّروا عن وتابعت: “لا يكفي لسلطة الانقلاب عزل القضاة الشرفاء بل مرّوا إلى ترذيل ما تبقى من السلطة القضائية من خلال استقاء المعلومة من مدون أو الفايسبوك”.



وأَضافت البراهمي بأنّ “حمادي الجبالي، بعد محاولة أولى لتشويهه والزجّ باسمه في قضايا انجرت عنها إصابة زوجته بجلطة يتم التعامل معه يوم أمس دون مراعاة هذه الظرفية”، مؤكدة أنه تمت فبركة ملف آخر في حقّه بأسئلة لا تتضمّن أيّ إدانة وذلك بعد فشل إثبات ما يدينه في عدد من الملفات وتابعت “ان الجميع في تونس بات مهددا بالتتبع”.




وأشارت، في سياق متصل، إلى أن حركة النهضة تدعو رسميا إلى أن تكون كلّ جلسات الاستماع والاستنطاق لقياديي حركة النهضة أمام الجمهور، قائلة: “لا نريدها في مكاتب مغلقة، حتّى يسمع الشعب التونسي الحقيقة وليعلم أنّ المصادر التي يتمّ اعتمادها لإدانة قياديي حركة النهضة جميعهم منتحلو صفة ويتم التعامل معهم على أنّهم مصدر معلومات على غرار مدونين أو صفحات فايسبوك”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم