إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حقه : محامي راشد الغنوشي يصدر هذا البلاغ التوضيحي العاجل.

إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حقه : محامي راشد الغنوشي يصدر هذا البلاغ التوضيحي العاجل. 

نفى سامي الطريقي محامي راشد الغنوشي اليوم الخميس 28 جويلية 2022 ما يروج حول استنطاق منوبه يوم 26 جويلية أو مثوله أمام دائرة الاتهام، معتبرا أن ما يتم تداوله كذب يراد به التشويش على فشل الاستفتاء وفضيحة هيئة بوعسكر، حسب تعبيره.

 
وقال الطريقي في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة فيسبوك: “بعد كذبة استنطاق الأستاذ راشد الغنوشي يوم 26 جويلية يتم ترويج كذبة ثانية بمثوله أمام دائرة الاتهام وعليه يهمني بيان ما يلي : أولا لا يمثل الأشخاص أمام دائرة الاتهام إنما الدائرة تنظر في مطالب الاستئناف المقدمة أمام قاضي التحقيق”.


وأضاف: “ثانيا لم يقع استئناف قرار إبقاء الأستاذ راشد الغنوشي في حالة سراح من قبل النيابة العمومية التي كانت حاضرة في جلسة ومتابعة لوقائعها كاملة. وقد مرت آجال الاستئناف وعليه ما يقع تداوله كذب يراد به التشويش على فشل الاستفتاء وفضيحة هيئة بوعسكر”.

يذكر أن راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة كان قد مثل يوم 19 جويلية الجاري أمام قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب لاستنطاقه كمتهم في ملف ما يعرف بجمعية “نماء تونس”.


إرسال تعليق

أحدث أقدم