شاهد...أسامة الخليفي متوعدا ": باش نقاوم هذا الانقلاب ما حييت.. و هذا دستور يؤسس لدولة الخلافة.

في مجموعة من التدوينات المتواترة، بعد صدور مشروع الدستور الجديد، كتب القيادي بحزب قلب تونس و النائب الهارب بالبرلمان المنحل أسامة الخليفي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مايلي : 


أنا باش نقاوم هذا الانقلاب الكريه مدى حييت
لكن كان موش عيب وشماتة في هاك الحدثوت والمنافقين والحڤارة والي يدعيو انتمائهم للنخبة وهي نخبة جاهلة خاطر ما ينجم يساند إنقلاب واضح المعالم ومع سبق الإصرار والترصد ويصفقلو كان الجاهل والمتخلف مهما كانت الاسباب لدعيت للتصويت بنعم نكاية فيهم خلي يرفسهم مليح تحت صباط الرجعية والتخلف والجماهرية القاعدية والخلافة الرشيدة خلي يتعلموا ينحيو جهلهم وحقدهم وبهامتهم …


لكن لن أعترف لا بيهم لا بيه ولا ترد فاس على هراوة
المشكل أن جهلهم وحقدهم واستبلاههم للشعب التونسي سيتواصل ورغم الكارثة ستبقى حجتهم التخوييف من الإسلام السياسي والرجوع إلى الوراء وهوما بهكذا دستور يؤسسون لدولة الخلافة  بأتم معنى الكلمة و  رجوع إلى ما وراء الوراء. 


وفي تدوينة أخرى قال أسامة الخليفي، دستور الإنقلاب المؤسس لدولة الخلافة باش يتعدى بالتزوير 
لا  تولي نعم
معنتها هاك الجماعة إلي ساندو الإنقلاب ومهدولو الثنية بغبائهم و الي ضاربتهم الصدمة حبيت نقوللهم باع وروح انتم أسستم لدولة الخلافة وفات الفوت مبروك عليكم ما أردتم فسجل يا تاريخ . 


إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع