بسبب الإستفتاء على الدستور : إستقالة جماعية للمكتب التنفيذي لهذا الحزب السياسي.

قدم المكتب الجهوي لحركة "مشروع تونس" في ولاية تطاوين استقالته الجماعية من الحزب، على اثر خلاف حول التصويت ب"نعم" من عدمه، على الدستور الجديد المطروح على الاستفتاء يوم 25 جويلية الجاري.


وقال المنسق الجهوي للمكتب الجهوي للحركة محمد عويني في اتصال هاتفي مع "وات" ان "عدم تفاعل القيادة المركزية للحزب مع رغبة اعضاء المكتب الجهوي ومنخرطي الحركة في الجهة في التصويت "بنعم" على الدستور الجديد، كان وراء الاعلان عن الاستقالة".



وكان المكتب الجهوي للحركة قد نظم يوم الاحد الماضي اجتماعا تشاوريا مع منخرطيه استعرض خلاله ابواب وفصول مشروع الدستور الجديد.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع