خبر سار لجميع الموظفين: تحسين أجورهم وظروفهم المعيشية و هذه التفاصيل...

خبر سار لجميع الموظفين: تحسين أجورهم وظروفهم المعيشية و هذه التفاصيل... 

قال الناطق باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، إنّ الاجتماع الذي عقد أمس بين الحكومة والمنظمة الشغيلة واتحاد الأعراف خلص إلى أهمية استئناف الحوار الاجتماعي، الذي توقف منذ مدة، 


مشيراإلى أنّه سيكون هناك لقاء أولي بين اتحاد الشغل والحكومة يوم الاثنين القادم لمتابعة المطالب المرفوعة، خاصة بعد اضراب الـ 16 جوان المنقضي، مضيفا أنّ هناك إمكانية لطرح مسألة تحيين العقد الاجتماعي في ظل التطورات التي تعيشها تونس بعد الـ25 من جويلية.



من جهة أخرى أفاد الطاهري بأن تنفيذ الاضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام الذي أقره اتحاد الشغل خلال الفترة القليلة الماضية سيظل رهين استعداد الحكومة للتفاوض ومدى استجابتها للمطالب المرفوعة قائلا في هذا الصدد: “على الحكومة أن تعي أن الحوار الأساسي ضرورة أساسية لأي استقرار، الذي لا يمكن ان يتحقق الا بتحقيق مطالب الأُجراء من خلال تحسين أجورهم وظروفهم المعيشية”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع