نور الدين البحيري في رسالة شديدة اللهجة للمحترم ماكرون:" كفوا عن دعمكم لسعيد".

يهمني كمواطن تونسي ونائب في مجلس نواب الشعب الشرعي تسجيل شجاعتكم بإعلان ومن أرضنا المستقلة وفائكم للموروث الاستعماري والتمييزي من خلال تدخلكم السافر في الشؤون الداخلية لوطني تونس.

 
وانحيازكم لانقلاب قضت هيئات ومحاكم دولية واقليمية وتونسية ببطلان إجراءاته رغم ما في ذلك الانقلاب من تدمير للنظام الجمهوري و من انتهاك للدستور وللحقوق والحريات ولاستقلال القضاء وللكرامة الانسانية ومن تنكر صادم لقيم التنويروالحرية والديمقراطية التي بشرت بها الثورة الفرنسية


وعلى التونسيين والفرنسيين المؤمنين بالاستقلال والسيادة والديمقراطية وعمق الصداقة بين الشعبين التونسي والفرنسي استخلاص العبر من اصراركم السيد الرئيس ماكرون على دعمكم للانقلاب والديكتاتورية في تونس الذي ذكًرنا للاسف الشديد بدعم أسلافكم لحكم المخلوع في مواجهته لثورة الحرية والكرامة

تونس بلد حرّ مستقل
لا للتدخل في شؤوننا الداخلية

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع