عاجل جـــدا كل الحقــيقة من مصدر رسمي حول فقـدان مادة المقرونة وعدد من المواد الأساسية الأخرى من المساحات التجارية. التفاصيل

عاجل جـــدا كل الحقــيقة من مصدر رسمي حول فقـدان مادة المقرونة وعدد من المواد الأساسية الأخرى من المساحات التجارية. التفاصيل 

يبدو أنّ أزمة النقص الحاد وفقدان عديد المواد الاستهلاكية و التي شملت الشكر و القهوة و الحليب و الزيت و الفارينة، لن تتوقف عند هذا الحد فقد رصدت تونس الرقمية فقدان مادة المقرونة ايضا بإحدى المساحات الكبرى وسط العاصمة.


هذا الشح المتواصل يطرح عدة أسئلة في ذهن المواطن التونسي البسيط عن أسبابه فهل هي نقص في التصنيع أم كثرة في الاستهلاك؟ أم أنها أسباب مفتعلة لها علاقة برفع الدعم؟

أين 'المقرونة' و 'السكر'؟ : رئيس غرفة موزعي المواد
الغذائية يكشف


علق رئيس الغرفة الجهوية لموزعي المواد الغذائية بالجملة علي الفوراتي، على النقص الفادح الموجود في بعض المواد.


و في هذا السياق قال الفوراتي في تصريح لجوهرة اف ام اليوم الاثنين 9 جانفي الجاي أن هناك نقصا في بعض المواد الغذائية مثل السكر والزيت النباتي المدعم" و بعض أنواع معينة من "المقرونة".


و عن السبب أفاد أن نقص بعض المواد الأساسية من الأسواق مرده غياب السيولة وعدم قدرة الدولة على توفيرها في الأسواق


وأوضح أن موزعي المواد الغذائية أصبحوا عازفين عن العمل نظرا للصعوبات التي يواجهونها في عمليات التزود وارتفاع تكاليف النقل و المحروقات مع الإشارة أن تونس شهدت في الاونة الأخيرة نقصا في بعض المواد.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع