صدقت تنبؤاتها حول إيقاف راشد الغنوشي.. ليلى عبد اللطيف تكشف في فيديو جديد ما سيحدث آخر هذا الشهر..(فيديو)

أكدت الفلكية اللبنانية ليلى عبد اللطيف ان الأشهر الأولى من سنة 2023 ستكون حساسة وصعبة جدا على تونس وتحمل عمليات تخريب وفوضى واحتجاجات واسعة تطلب بالعدالة والتغيير والاستقرار.

واكدت أن الشهر الرابع اي أفريل سيكون حاسما و سيحصل زلزال سياسي ينهي تاريخ حزب كبير جدا و ايقافات كثيرة لقيادات كبيرة تنتمي ل4 احزاب كما اكدت أن دولة أجنبية ستفرض سلطتها على البلاد التونسية و ان قرار قوي جدا سيتخذه الرئيس التونسي يعتبر بالتاريخي و النوعي


وذهب المفسر اللبناني هاشوم باراد ان قيس سعيد الرئيس التونسي سيحل كل الاحزاب التونسية و يعلن عن قرار لم يسبق لاحد من الرؤساء اتخاذه


وان دولة اجنبية ستحاول ارباك المسار كما اكدت الفلكية ليلى عبد اللطيف ان في آخر الشهر سيحدث أمر ما سيجعل كل العالم يتحدث عن تونس


وبينت عبد اللطيف ان تونس ستصل بعد هذه الفوضى الى الانفراج والاتفاق بين الأطراف السياسية لتحسين الظروف االاجتماعية والمعشية والسياسية وستتخطى تونس الأزمة ويعود دورها العربي الفاعل وتعود تونس الخضراء.

كما اشارت الى وجود تغيير في الحكومة وتحديدا رئيس الجمهورية قيس سعيد..



إرسال تعليق

أحدث أقدم