عااااجل / ظهور وانتشار أسراب الجراد في عدد من المناطق التونسية أحدها بطول 2 كلم.. مسؤول فلاحي يكشف ما يعنيه ذلك.

عااااجل / ظهور وانتشار أسراب الجراد في عدد من المناطق التونسية أحدها بطول 2 كلم.. مسؤول فلاحي يكشف ما يعنيه ذلك. 

شهدت مؤخرا عدد من مناطق البلاد ظهور حشرة الجراد، خصوصا بولايتي القصرين وسيدي بوزيد.


وفي اتصال بعدد من المصادر، لمعرفة مدى خطورة هذه الظاهرة، أفادت بأن وزارة الفلاحة قد راسلت مؤخرا عددا من الإدارات الجهوية للتنمية الفلاحية من "أجل مزيد اليقظة والانتباه من انتشار هذه الحشرة"،


وشددت المصادر على أن "ظهور الجراد المحلي يعتبر حالة عادية، ما لم تتجاوز الخمس وحدات في المتر المربع الواحد".


هذا وأفاد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني للفلاحة و رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة بالمكناسي انور حراثي ان سرب الجراد الذي سجل بمنطقة الدويويرة التابعة لمعتمدية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد بطول 2 كلم و عرضه نصف كلم ليس بالظاهرة الخطيرة و لكن يمكن أن يصبح خطيرا إذا لم يتم التعامل معه بشكل جدي.


و أكد حراثي بأن هذا الجراد الصغير الحجم يمكن أن يهدد الغطاء النباتي بالمنطقة المعروفة بالأشجار المثمرة و خاصة أشجار الزيتون إضافة إلى حالة الجفاف التي تعرفها بلادنا


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال