رسالة عاجلة / هكذا يعيش راشد الغنوشي داخل سجن المرناقية بعد 6 أشهر من الإيقاف ورسالته للرئيس قيس سعيد وكل التونسيين.

قال مختار الجماعي محامي رئيس مجلس النواب التونسي المنحل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إن الغنوشي يتابع التطورات التي تحدث في تونس والعالم.


وأكد الجماعي أن راشد الغنوشي يتمتع بصحة جيدة ويقضي وقته اليومي في العديد من الأنشطة. يشمل يومه الصباحي ممارسة الرياضة وقراءة القرآن.


بالإضافة إلى ذلك، يخصص وقتا للقراءة والكتابة، بالإضافة إلى لقاءاته مع المحامين. وفيما يمضي الغنوشي وقته في هذه الأنشطة الروحية والثقافية، يبقى منتبها لمتغيرات الأحداث الوطنية والدولية.


وعبر الغنوشي عن قلقه من التطورات الحالية في تونس والتي تتعلق بالوضع الاقتصادي والسياسي.


يعتبر أن تدهور حالة الحريات وتعثر العملية السياسية، بالإضافة إلى تصاعد حالات الاعتقال وتصاعد قضايا سياسية، قد عمق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. 

ويرى أن الجهود التي بذلت في الفترة السابقة لاستهداف المعارضين والسعي للسيطرة على السلطات لم تكن مناسبة لتحقيق تحسين اقتصادي حقيقي في البلاد.

ويشدد الغنوشي على ضرورة توجيه الجهود نحو تحقيق استقرار سياسي وتعزيز الاقتصاد الوطني لضمان رفاهية المواطنين وتحقيق التنمية المستدامة.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال