تقلبات جوية و أمطار قادمة لتونس في هذا الموعد. التفاصيل

أكد الاستاذ عامر بحبة، رئيس المرصد التونسي للطقس والمناخ، على أهمية الأمطار الهامة التي هطلت مؤخرًا والتي أحدثت تحسنًا في القطاع الفلاحي بالبلاد. ورغم هذا التأثير الإيجابي، أشار بحبة إلى أن تأثير هذه الأمطار على السدود كان ضعيفا نتيجة جفاف التربة والأودية.


وقال بحبة: "لقد كنا ننتظر هذه الأمطار بفارغ الصبر، ولطالما كانت الحاجة ماسة إلى هذا النوع من الهطول في موسم الزراعة. ولا شك أن لها تأثيرا إيجابيا على الأراضي الزراعية، وخاصة في تونس حيث يعتمد الكثيرون على الفلاحة كوسيلة رئيسية للعيش."


وأضاف بحبة: "ومع ذلك، يجب أن نكون واقعيين بخصوص تأثير هذه الأمطار على السدود. فالتربة والأودية في البلاد جافة لفترة طويلة، مما يقلل من قدرة الأمطار على ملء السدود بشكل كامل."


وفيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية، أشار بحبة إلى أن هناك احتمالًا لتأثير منخفض جوي محتمل في فترة ما بعد 3 ديسمبر. ورغم أن هذا التوقع غير مؤكد حاليا، إلا أنه يظل موضوعا يستحق المتابعة، خاصة في ظل تقلبات الطقس التي قد تحدث في هذا الوقت من العام.


وختم بحبة حديثه قائلاً: "على الرغم من التحسن الذي شهدناه مؤخرًا، إلا أننا بحاجة إلى المزيد من الهطول المطري لتحقيق توازن في البيئة الزراعية وضمان

إرسال تعليق

أحدث أقدم