عاجل / بعد إيقافها : سمير الوافي يعلن عن هذا القرار لصالح مريم الدباغ

كتب سمير الوافي _ لأننا نعامل الناس بأخلاقنا ولأننا نترفع فوق الشماتة والتشفي ولا نتمنى الشر حتى لألد أعدائنا...ولأن فضيلة التسامح والتجاوز تغنينا عن رذالة الانتقام...ونظرا للظروف الذي تمر بها حاليا مريم الدباغ في الإيقاف...



فإنني قررت إسقاط حقي في تتبعها في القضية التي رفعتها ضدها وحُكمت فيها بأربعة أشهر سجنا إبتدائيا...وبدون شرط الإعتذار الذي كنت متمسكا به سابقا...ولن أكون مرتاحا وسعيدا لو شاركت في مزيد تعكير وضعها وهي في ضيق...



وأكتفي بالدرس لعله يكون فرصة لمراجعة النفس وأرجو أن يترفع بقية المتقاضين ويتنازلوا أيضا...فالمطلوب من التقاضي ليس التشفي والانتقام بل الدرس وقد حصل ذلك...وربي يفرج عليها وعلى كل الذين في محنة...!!!

إرسال تعليق

أحدث أقدم