عاجل / رياض جراد يكشف المستور و يحذر : ما يخطط له للبلاد و لرئيس الجمهورية في الكواليس من طرف هؤلاء خطير جدا.

كتب الناشط و المحلل السياسي رياض جراد على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك التدوينة التالية:


"إنهم كذّابون و يعلمون جيدا أنهم كذّابون و يعلمون أنّنا نعلم أنّهم كذّابون، و مع ذلك فهم يكذبون بأعلى صوت".


البعض يحاولون، الآن، بشتّى الطرق و الوسائل تأجيج الأوضاع و تجييش المحامين والرأي العام لغايات سياسية لم تعد تخفى على أحد؛


أموال تمّ رصدها لتأجيج الأوضاع تزامنا مع إضراب المحامين غدا لمزيد الإستفزاز و لقطع الطريق عن أي تهدئة أو حوار.


ليعلم الجميع، أن ما يدبّر للبلاد خطير جدا وأن هذا التجييش الآن إنّما هو جزء بسيط من مشروع تخريبي فوضوي يستهدف الشعب التونسي و مؤسّسات الدولة و سنأتي على ذلك، لاحقا، بالأسماء والتفاصيل...


كلّما ضاق عليهم الخناق بالأدلة الدّامغة إلّا عادوا الى إسطوانتهم المشروخة في الحديث عن التعذيب المزعوم!!