Breaking

القاضي أحمد صواب ‏: ‏رد ‏المحكمة ‏الإدارية ‏مخجل و ‏الحلّ ‏الوحيد ‏للخروج ‏من ‏الأزمة ‏إستقالة ‏هشام ‏المشيشي. ‏(التفاصيل) ‏

أكد القاضي المتقاعد أحمد صواب، أن موقف المحكمة الإدارية كان مخجلا وخطوة إلى الوراء بعد أن أجابت رئيس الحكومة هشام المشيشي بعدم الاختصاص حول الاستشارة التي تقدم بها إليها بخصوص أزمة اداء اليمين الدستورية.
وأضاف صواب في تصريح مساء اليوم الخميس 11 فيفري 2021، لإذاعة موزييك أنه كان يتوجب على المحكمة الإدارية  إبداء رأيها في الأزمة السياسية الحالية.


وقال القاضي المتقاعد إن قبول المشيشي برأي رئيس الجمهورية  قيس سعيد هو انقلاب على الدستور معتبرا أن المسؤول الأول عن هذه الأزمة هو رئيس الجمهورية الذي اقترحه والحزام السياسي الذي صادق على حكومته وخاصة حركة النهضة.


واعتبر أحمد صواب أن الحل الوحيد لحماية الانتقال الديمقراطي هو استقالة هشام المشيشي.

Post a Comment

أحدث أقدم