Breaking

الناطق ‏الرسمي ‏بإسم ‏حركة ‏النهضة ‏: على ‏كل ‏من ‏يريد ‏إستهدافنا ‏اليوم ‏تحمل ‏مسؤوليته. ‏(التفاصيل) ‏

اعتبر الناطق باسم حركة النهضة فتحي العيادي أنّ التظاهر في الشارع ليس حلاّ لافتا الى أنّه يمكن أن يساعد في المقابل على إيجاد حل مؤكدا أنّ الحركة لا تريد صداما مع أي طرف وأنّ الحل الأسلم هو “الانتصار لقيمة الحوار”.

ونقلت صحيفة “العرب” اللندنية الصادرة اليوم السبت 27 فيفري 2021 عن العيادي قوله “في صورة حدث تصادم في الشارع سيُسأل عن ذلك الطرف المتسبب فيه ويتحمّل كل من يريد استهدافنا مسؤوليته” .


وبخصوص رفض عدد كبير من قيادات النهضة وحلفائها (قلب تونس وائتلاف الكرامة) المشاركة في المسيرة ، قال المتحدّث “المقاربات مختلفة وكل طرف يتبنى تقديره الخاص وبالنسبة لشركائنا وخصوصا ائتلاف الكرامة، هناك مشكلة تفاهمات أخرى لم تمر في البرلمان”.


وتابع ” نؤكد خطورة نقل الخلافات السياسية إلى الشارع وهذه المسيرة تهدف إلى توحيد التونسيين ولن نرفع فيها شعارات خاصة بل شعارات وطنية تتعلق بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية”.

 هذا و نشير الي أنّ حركة النهضة تُنظّم اليوم السبت بشارع محمد الخامس بالعاصمة مسيرة دعت أنصارها للمشاركة فيها بكثافة وقالت انها تهدف للدفاع عن مؤسسات الدولة والدستور والشرعية.وكان حزب العمال قد دعا من جانبه أنصاره للخروج بدورهم في مسيرة اليوم للتعبير عن رفضهم للوضع الذي تعيشه تونس .

Post a Comment

أحدث أقدم