وفاة إمرأة بسبب الغاز المسيل للدموع: وزارة الداخلية توضّح

أكدت وزارة الداخلية، أن الخبر الذي تداولته اليوم الأحد، بعض الصفحات بشبكات التّواصل الاجتماعي، بخصوص وفاة امرأة بجهة صفاقس، نتيجة اختناقها بالغاز المسيل للدّموع، لا أساس له من الصحة.

ودعت الوزارة في بلاغ لها المواطنين، إلى الاعتماد على المصادر الرّسميّة للحصول على المعلومة دون سواها.
 

يشار الى أن حشدا من المواطنين يقدر عددهم بالمئات، وأغلبهم من فئات شبابية ووجوه نقابية، تجمعوا صباح اليوم الأحد امام مقر ولاية صفاقس، في حراك احتجاجي سلمي مناهض للبرلمان ولمنظومة الحكم القائمة.
 

كما تحرّك المحتجون في مسيرة جابت شوارع مدينة صفاقس نحو قصر البلدية، رافعين شعارات تدعو الى حل البرلمان واسقاط الحكومة، من قبل قبيل "الشعب يريد حل البرلمان" و"الشعب يريد اسقاط الحكومة" و"لا خوف لا رعب السلطة ملك الشعب"، وقد حافظت المسيرة على طابعها السلمي منذ الانطلاق حتى النهاية، وفق ما عاينته صحفية (وات) بالجهة .

إرسال تعليق

أحدث أقدم