قيس القروي : النهضة هي التي انقلبت على الثورة وما حدث يوم 25 جويلية هو انقاذ للدولة. ‏

اكّد قيس القروي، الناشط السياسي والمتطوع في الحملة التفسيرية لرئيس الجمهورية قيس سعيد، لدى حضوره في برنامج "هنا تونس"، اليوم الأربعاء 11 أوت 2021، أن ما حدث يوم 25 جويلية كان يجب أن يحدث.
وأوضح ان الدولة التونسية ومؤسساتها كانت في طور الانهيار ومجلس النواب تحول لحلبة ملاكمة، فضلا عن استهتار الحكومة، كما أن جزء من القضاء تسربت إليه السياسة وخسر استقلاليته وأصبح لا يقوم بدوره، وهو ما يستوجب عملية انقاذ وفق تعبيره، قائلا "ما حدث يوم 25 جويلية هو عملية انقاذ الدولة من "الخور" السياسي، والفساد والاستهتار والافلاس وغلاء الأسعار والمعيشة".

واعتبر أن حركة النهضة، هي التي انقلبت على الثورة منذ 2011، وأن 25 جويلية هو يوم عدنا فيه لمسار الثورة، مبينا أن النهضة منذ فوزها في انتخابات 2011، انطلقت في ارجاع التجمعيين في الإدارات والبحث عن طرق لتوظيف منظومة بن علي لصالحهم، في حين أن الثورة التونسية لم تطالب بذلك وإنما طالبت بالحرية والكرامة وليس إعادة منظومة فاسدة، حسب قوله، مستغربا في السياق ذاته كيف يتحدثون باسم الثورة في حين أن أغلبهم لم يكونوا في تونس.

ورأى ضيف "هنا تونس"، أن الدستور قد تمت صياغته على المقاس من أجل بقائهم والتمتع بالحصانة من أجل عدم محاسبتهم

إرسال تعليق

أحدث أقدم