عماد الدايمي مهددا اعوان شرطة الحدود و الأجانب :القانون لا يحمي المغفلين ومنفذي التعليمات الشفاهية امثالكم . ‏

نشر عماد الدايمي تدوينة عبر حسابه الفايسبوكي مفادها أن اعوان الداخلية الذين ينفذون التعليمات الشفاهية هم مغفلين و سنحاسبهم بالقانون و في ما يلي نص التدوينة التي نشرها عبر حسابه الفايسبوكي :
 

في ظل غياب أحكام قضائية أو قرارات تحجير سفر من النيابة العمومية أو تعليمات كتابية تتضمن الجهة التي أصدرت قرار المنع من السفر وسبب المنع، يصبح عون الحدود والأجانب الذي يمنع مواطنا من السفر مسؤولا بشكل فردي على انتهاك حق المواطن الدستوري والقانوني في السفر. ويكون معرضا شخصيا للمحاكمة والمحاسبة بسبب ذلك أمام القضاء آجلا أو عاجلا .. ولا يعتد بوجود تعليمات شفاهية أمام المحاكم . السند الكتابي هو وحده الذي يحمي العون أمام العدالة.  


على رئيس الجمهورية والمكلف بتسيير وزارة الداخلية تحمل مسؤوليتهما كاملة بخصوص أي قرار لمنع سفر أي مواطن كان عبر قرارات كتابية لتجنيب أعوان واطارات أمن المطارات والموانئ تحمل مسؤولية قرارات لا دخل لهم فيها، وتجنيبهم المحاكمة لاحقا بشكل فردي. 


وأظن أن الأمنيين أخذوا خلال السنوات الماضية ما يكفي من الدروس والعبر بخصوص دفع ثمن تنفيذ التعليمات الشفاهية خارج اطار القانون مقابل افلات مسدي الأوامر من العقاب.

القرارات الكتابية والضمانات القانونية حماية للجميع ..
والقانون لا يحمي المغفلين ومنفذي التعليمات الشفاهية .

إرسال تعليق

أحدث أقدم