صرحت ‏:"لو ترفع الحصانة ويحاسب القضاة من أين لك هذا..ستجد نصفهم في السجن “ .؟ ‏القاضية ‏كلثوم ‏كنو ‏توضح. ‏. ‏

نشرت “الصفحة الرسمية للمبادرة الوطنية للمطالبة باستفتاء شعبي لتأميم الثروات“ يوم 12 أوت 2021، خبرا جاء فيه “القاضية كلثوم كنو :لو ترفع الحصانة ويحاسب القضاة من أين لك هذا..ستجد نصفهم في السجن “ وقد صاحب التدوينة تعليق جاء فيه:


“أهل مكة ادرى بشعابها“ ولاقت هذه التدوينة كما هائلا من التعليقات وردود أفعال متباينة من طرف رواد الوسائط الاجتماعية كما قامت بإعادة نشرها العديد من الصفحات الأخرى.



وللتثبت في صحة ما جاء في التدوينة على لسان القاضية كلثوم كنو، قامت وحدة التحري التابعة لنقابة الصحفيين بالبحث في حسابها الشخصي وفي تصريحاتها السابقة حيث لم تسفر عملية البحث عن أي تصريح مشابه لما تم نشره.



ولمزيد التدقيق اتصلت الوحدة ذاتها  بالقاضية كلثوم كنو التي أكدت أن كل ما نسب لها في التدوينة عار تماما من الصحة وأضافت أنها لم تشكك يوما في نزاهة زملائها إلا من ثبتت التهم في حقهم وهم قلة قليلة حسب تعبيرها وأكدت أن من نشر هذا التصريح وغيره من التصريحات التي نسبت لها سابقا هدفه ضرب علاقاتها مع بقية زملائها.

إرسال تعليق

أحدث أقدم