البرلمان ‏لن ‏يعود ‏مطلقا ‏للنشاط ‏لسببان ‏لا ‏ثالث ‏لهما. ‏. ‏التفاصيل

اكد بدر الدين القمودي النائب عن حركة الشعب في البرلمان المجمد ان البرلمان لن يعود في كل الحالات بصيغته الحالية لافتا الى وجود العديد من المعطيات الجديدة التي قال انه ستكون لها استتباعات والى ان رئيس الجمهورية هو الذي يملك الخيارات.


وابرز القمودي في حوار له على الاذاعة الوطنية ان هناك اليوم تقرير محكمة المحاسبات المحال على القضاء مؤكدا انه ستكون لذلك استتباعات في علاقة بالاحزاب التي تلقت تمويلات من الخارج وفي علاقة بملف “اللوبيينع” مشيرا الى ان القانون الانتخابي قانون صارم والى انه اذا ما طبّق فانه سيغير المشهد بشكل كبير.




واضاف ان الخيار الثاني يتمثل في ان يقر رئيس الجمهورية فترة انتقالية تُصاغ فيها القوانين المنظمة للحياة السياسية بما في ذلك قانون الاحزاب والجمعيات والنظام الانتخابي والدستور إما بمراجعته او بتغييره في فترة محدودة مبرزا ان الحديث عن فترة انتقالية يعني انتخابات سابقة لاوانها ومشهدا برلمانيا جديدا.


إرسال تعليق

أحدث أقدم