المكي: ‏قيس ‏سعيد ‏صامد ‏و ‏نحن ‏نشجع ‏فيه ‏ثباته رغم ‏الضغوط ‏الكبيرة ‏عليه. ‏

اثنى عبد اللطيف المكي القيادي بحركة النهضة اليوم الثلاثاء 24 اوت 2021 على ما اعتبره “صمود رئيس الجمهورية قيس سعيد ومن معه ممن يصْدقونه الرأي والقول أمام الضغوط الكبيرة عليه للذهاب في سيناريوهات سيئة وقوية يبذلها الخناسون الوسواسون من بعض المتدخلين في هذا الإتجاه”.

وكتب المكي في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:



 “الظرف صعب لكن سفينة تونس سترسي على شاطئ السلام بإذن الله وسنتعلم جميعا مما نمر به الآن.. لقد عارضت مثل الكثيرين ما قام به السيد رئيس الجمهورية معتقدا أنه كان بالإمكان حلولا أخرى لما تراكم من مشاكل. 


منسجمة مع روح الدستور ونصه لكن ذلك لا يثني عن الإنخراط في جهود البحث عن الحلول مهما كانت صعوبة الظرف في إطار القانون والإحترام والهدوء. كما لا يمنع أن نسجل إيجابية صمود رئيس الجمهورية ومن معه ممن يصْدقونه الرأي و القول أمام الضغوط الكبيرة عليه للذهاب في سيناريوهات سيئة وقوووية يبذلها الخناسون الوسواسون من بعض المتدخلين في هذا الإتجاه”.

واضاف “هذا الصمود هو أحد الشروط الضرورية لنفكر تفكيرا وسطيا ولتحويل هذه الأزمة إلى فرصة جيدة لتونس ولكل التونسيين وبكل التونسيين”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم