ناجي ‏جلول:البرلمان خطر دائم وليس خطر داهم. .. ‏والشيخ التكتاك ظهر ماهوش تكتاك”. ‏

أكد رئيس الإئتلاف الوطني التونسي، ناجي جلول، اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021، خلال حضوره في برنامج “حديث الساعة”، أنّ خطاب رئيس الجمهورية يوم أمس من سيدي بوزيد كان موجه لأنصاره وليس موجه للشعب التونسي.


واعتبر ناجي جلول أن رئيس الجمهورية تم انتخابه لأنه ليس سياسي، قائلا: “كان بودي أن تقوم الطبقة السياسية التي رفضها الشعب التونسي بإعادة تقييم نفسها”.


وأضاف جلول أن ما حصل يوم 25 جويلية تعتبر حركة تصحيحية لإعادة تقييم عمل الأحزاب، مشددا على ضرورة التفكير في إعادة بناء ديمقراطية جديدة فيها أشكال جديدة للتنظيم الحزبي.


وتابع جلول “هذا التسونامي هو فرصة لإعادة الهيكلة”، موضحا أن هناك تشنج زائد في خطاب رئيس الجمهورية يوم أمس من خلال نعته لبعض الأشخاص بالمخمورين.


وأبرز رئيس الائتلاف الوطني التونسي أن البرلمان التونسي كان خطر دائم، وليس خطر داهم.وقال “الدستور التونسي عملوه ناس بعقلية فقهية وهذا الدستور حمال أوجهة”، مضيفا أن دواليب الدولة اليوم تسير أفضل من قبل 25 جويلية.


وأوضح ناجي جلول أنّ بعض الأحزاب التي تعتبر أن ما قام به رئيس الجمهورية هو انقلاب هم الذين انتخبوا قيس سعيد ويعرفون مساره منذ البداية، قائلا: “الشيخ تكتاك ظهر ماهوش تكتاك”.


إرسال تعليق

أحدث أقدم