الحبيب الصيد : اتفقنا مع الغنوشي على الاطاحة بيوسف الشاهد ثم غدر وتحالف معه.

كشف رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد، في كتابه الجديد “في حديث الذاكرة” أن دخوله لقصر قرطاج مستشارا للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي سنة 2018، كان لتنفيذ مهمّتين.

وأكّد الصيد، في كتابه، ان المهمة الأولى في ذلك الوقت، كانت اسقاط يوسف الشاهد وتعويض حكومته بحكومة تكنوقراط، اما المهمة الثانية فهي إبعاد ابن الرئيس حافظ قائد السبسي عن حزب نداء تونس لأسباب عائلية أساسا.



وقال الصيد: “الاتفاق تم بموافقة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في لقاء بمنزله دام أكثر من 4 ساعات وتم تداول اسم عبد الكريم الزبيدي بديلا للشاهد.”

إرسال تعليق

أحدث أقدم