رفيق عبد السلام بوشلاكة: "انتقلنا الان من أمن الدولة الجمهوري الى أمن قيس سعيد الخاص. ".

في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، اليوم الاثنين، قال القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام بوشلاكة، أن الطوق الأمني الضخم الذي فرضه الانقلاب على ساحة باردو  ووضع الحواجز الحديدية ومنع المتظاهرين من الوصول للعاصمة، ثم  إغلاق المنافذ المؤدية لساحة باردو، يبين :


أولا: أن الانقلاب بصدد اختطاف الأجهزة الأمنية وتوريطها مجددا في  قمع الناس وترهيبهم على طريقة بن علي المقبور، فقد انتقلنا الان فعلا  من أمن الدولة الجمهوري الى أمن قيس سعيد الخاص، حسب تعبيره 



ثانيا:  هشاشة النظام الانقلابي وضعفه أمام حشود الشعب. فاللغة المتوترة وقاموس السب  والشتيمة الذي مرد عليه قيس سعيد يدل  على  توتر أعصابه، المتوترة من أصلها، ثم خوفه  الشديد  من صوت الشعب الذي يدعي بهتانا الحديث باسمه ، وفق قوله. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم