عاجل / القصرين : إحتجاجات و الأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع

عمد مساء اليوم الجمعة عدد من الشبان المتراوحة أعمارهم بين 14 و15 سنة، على مستوى الشارع الرئيسي بحي النور من ولاية القصرين. 



 إلى حرق الإطارات المطاطية ورشق الوحدات الأمنية بالحجارة، التي ردت باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، وفق ما أفاد به “وات”، عدد من شهود العيان بالمنطقة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم