عاجل / في اول تصريح له : المنذر الكبير.. هكذا علمت بقرار إقالتي.

اعتبر مدرب المنتخب التونسي السابق منذر الكبير أن ضميره مرتاح وأنه لم يبخل على المنتخب بأي قطرة عرق وذلك في أول ظهور إعلامي بعد إقالته.وأضاف على هامش تكريمه امس الجمعة من قبل بلدية بنزرت أنه كان يرغب في مواصلة العمل على رأس المنتخب الوطني حتى نهاية عقده.


وشدد المنذر الكبير أنه تعرف إلى عديد الأشخاص خلال فترة توليه قيادة المنتخب وصفهم بالرجال مضيفا أنه كان يعتبر المدرب المساعد الأسبق عادل السليمي أكثر من “أخ” ومساهما بارزا رفقة جلال القادري فيما حققه المنتخب التونسي من ايجابيات.

وخير المنذر الكبير عدم الخوض في تفاصيل ما حدث مؤخرا مشددا أن الأولوية حاليا تتركز على تأهل المنتخب التونسي إلى نهائيات مونديال قطر 2022.


وذكّر الكبير أن لاعبي المنتخب التونسي لم يقصروا ولم يدخروا أي جهد من أجل إعلاء الراية الوطنية مشيرا إلى أنه أصبح حاليا أحد أبرز مشجعي نسور قرطاج.

وأشار الناخب الوطني السابق أن رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء قد اتصل به بعد وصوله إلى بنزرت مباشرة إثر العودة من الكاميرون وأعلمه بقرار إقالته.

إرسال تعليق

أحدث أقدم