عاجل / بخصوص هبة المليار الصيني : ألفة الرياحي تفضح رفيق بوشلاكة و تزيد في توريطه.(فيديو)

موزاييك نيوز_ على اثر تهديد رفيق بوشلاكة بمقاضاة اعلاميين بخصوص هبة المليار الصيني، ألفة الرياحي تتساءل في تدوينة فايسبوكية نشرتها مساء أمس الخميس 3 فيفري 2022: 
“شبيه ما خرجش يشكي بالاستاذ طيب بالصادق كيف فرتلو مصارنو…”.

وفيما يلي نص التدوينة كاملة :

 “مل اللخر، بوشلاكة كذاب ولم تتم تبرئته، وطمز عينو بصبعو، و طمز معاها عينين جماعته وجماعتهم اللي في القضاء الكل…
عندي ليه سؤال وطلب.
السؤال : شبيه ما خرجش يشكي بالأستاذ طيب بالصادق كي فرتلو مصارنو ما عندوش برشا في “بلا قناع” ؟ زعمة خاف منو ؟
الطلب : في الشكاية متاعو ضد الياس الغربي ومحمود البارودي و رياض جراد، يعمل مزية ويزيدني معاهم.
فرصة ومعاتش تتعاود.
وبالطبيعة المشتكى بيهم يتفضلوا يتصلو بيا وبالاستاذ بالصادق باش يتحصلو على أوراق الملف الكل.
واحد كان قاعد جابلو بوشلاكة هدية في طبق”.


و للاشارة، فقد نشر بوشلاكة التدوينة التالية، مهددا فيها الاعلاميين و ذاكرا اياهم بالاسم و نشر معها وثيقة رسمية قالت عنها ألفة الرياحي مساء  على قناة التاسعة بأنها تدينه و موش دليل براءة كما يدعي و أن القضاء لم يبت الى حد الآن في قضية الشيراطون :

وفيما يلي نص تدوينة رفيق بوشلاكة و الوثائق (فيديو الفة الرياحي أسفل المقال) 

“بعد الحملات المغرضة والمنظمة التي شنتها بعض المنابر الإعلامية التونسية ضدي بخلفية تشويه السمعة، مع سابقية الإضمار والترصد، بزعم أنني قد استوليت على ” مليار” لحسابي الخاص من خزينة الدولة، وهي قضية قد اتصل بها القضاء بحكم نهائي وبات.


بالأمس نطق الياس الغربي كذبا وبهتانا على الهواء، ومن بعده الصبي جراد في قناة التاسعة، واليوم البارودي يطلق لسانه في ديوان أف أم من دون حجة ولا دليل.

وعلى هذا الأساس فقد كلفت محاميا برفع قضايا ضد كل من المدعو الياس الغربي، والمدعو جراد، والمدعو البارودي في نسبة أمور كاذبة والنميمة والبهتان لإحالتهما على التحقيق القضائي

اليكم صورة من الشيك الذي دخل من اليوم الأول في الحساب الخاص لوزارة الخارجية وليس في الحساب الشخصي لرفيق عبد السلام كما يزعمون، وثانيا بعد كل الوثائق التي استظهرت بها سابقا والتي تثبت أن الموضوع قد حسم من الناحية القضائية، هذه وثيقة اخرى تؤكد لكم على سبيل اليقين أنني لست في موقع المتهم من قريب أو بعيد، علما وأن هذا قرار تفسيري لحكم سابق أكد براءتي من كل التهم التي نسبت لي زورا وبهتانا في إطار الاستهداف السياسي المنظم . (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم