الذكرى التاسعة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد : بيان عاجل و شديد اللهجة من حزب التيار الشعبي بخصوص الوقفة الاحتجاجية ليوم الغد.

 الذكرى التاسعة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد : بيان عاجل و شديد اللهجة من حزب التيار الشعبي بخصوص الوقفة الاحتجاجية  ليوم الغد. وفيما يلي نص البيان:



يحيي التيار الشعبي وأحرار الشعب التونسي يوم 6 فيفري2022 الذكرى السنوية التاسعة لاستشهاد الزعيم الوطني شكري بلعيد. 


وتأتي هذه الذكرى في ظل الاجراءات الاستثنائية التي اتخذها رئيس الجمهورية استجابة لإرادة الشعب يوم 25 جويلية 2021 والتي وافقت  الذكرى الثامنة لاستشهاد الحاج محمد البراهمي مؤسس التيار الشعبي وكانت إنقاذا للبلاد من الأزمة الشاملة التي تردت فيها جراء التدمير الممنهج الذي طال كل المناحي الاجتماعية والاقتصادية وطال مؤسسات الدولة جميعها،،، 


ان ما وصلت اليه بلادنا بعد عقد من حكم جماعة الاخوان وعصابات الفساد والعمالة ليس محض صدفة أو نتيجة تقصير أو قصور وإنما نتيجة سياسات ممنهجة لتصفية الدولة الوطنية وإنهاك شعبها وإذلاله وتبديد مقدّراته لتفرض عليه الجماعة مشروعها الرجعي خدمةً لمشغّليها في الخارج ووكلائهم في الداخل.ولا تزال هذه المجاميع تحاول اليوم تركيع الشعب التونسي سواء من خلال عمليات التخريب الداخلي او التحريض الخارجي.

وفي هذه الذكرى الخالدة يهم التيار الشعبي أن يؤكد على:

✅ 1- المضي على نهج الشهيد شكري بلعيد ورفيقه الشهيد محمد براهمي وكل شهدائنا الأبرار حتى تحقيق مطالب شعبنا في التقدم  والحرية  والسيادة الوطنية  مما يجعل من الانسان في قلب ساحة الفكر والحركة وصانع التنمية وهدفها في آن في ظل دولة سيادة القانون واستقلالية القرار الوطني.

✅ 2 - إن الدماء الطاهرة للشهيد الحاج محمد براهمي ورفيقه الشهيد شكري بلعيد وكل شهداء تونس من أمنيين وعسكريين ومدنيين لا يمكن أن تكون موضوع تسويات سياسية. وان كشف الحقيقة أولوية أولويات الحزب ومعه كل أحرار تونس. رغم كل محاولات المجرمين لطمس الحقيقة نتيجة تواطؤ الكثيرين في الجهاز القضائي مع حركة النهضة الاخوانية وجهازها الخاص الذي اخترق مؤسسات الدولة الادارية والقضائية والأمنية.

✅ 3 - أن القضاء خذل الشعب التونسي في مرحلة حاسمة من تاريخه وهو مطالب اليوم بتدارك الأمر وتطهير نفسه من العناصر الفاسدة التي اخترقت ساحته.. والانخراط في معركة الشعب من أجل محاسبة المجرمين وإرساء دولة الحق والعدل وإنهاء سياسة الإفلات من العقاب.

✅ 4 - دعوة الشعب التونسي الى الخروج يوم 6 فيفري لفرض المحاسبة والحسم مع منظومة الفساد والإرهاب في الداخل وردع محاولات التدخل الخارجي حتى تتمكن بلادنا وشعبنا من ارساء خيارات وطنية جديدة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية تقطع مع سياسات الوكلاء والسماسرة الذين جوعوا شعبنا ونهبوا الدولة ورهنوا قرارها للخارج، وهذا هو نهج الوفاء لدماء شهدائنا عبر تاريخ كفاح شعبنا من أجل السيادة الوطنية والكرامة الانسانية  .

التيار الشعبي
الأمين العام محمد زهير حمدي

إرسال تعليق

أحدث أقدم