حادثة المطار : توضيحات بخصوص الحكم بالسجن 03 أشهر ضد سيف الدين مخلوف و ماهر زيد و زقْروبة

تعليقا على الحكم الصادر مساء امس الاثنين  في حق سيف الدين مخلوف و ماهر زيد و مهدي زڨروبة من ائتلاف الكرامة، نشر الأستاذ المحامي حبيب بنسيدهم من نفس الحساسية السياسية، توضيحا بالدارجة التونسية، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، ننقله لكم كما هو : 


“ما حكاية 3أشهر سجن سيف الدين مخلوف وماهر زيد ومهدي زقروبة؟ تحب تفهم مسلسل المطار؟….تفضّل وصدّق أو لا تصدّق….

الموضوع: ملف المطار..اي نعم نفس الملف الذي نظرت فيه وتنظر فيه الان المحكمة العسكرية التي تعهدت فيه في الطور التحقيقي وأمام الدائرة الجناحية الآن وحددت له جلسة ثالثة يوم 28مارس الجاري.
وعلاش تنظر محكمتان في نفس الموضوع ونفس الأشخاص؟
هذيكا تونس بعد 25، لأن القانون يقول أن لايجوز تتبع نفس الشخص من أجل نفس الموجب مرتين..الا في ملف المطار


في ملف المطار، قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس (محكمة مدنيّة) تعهد بملف المطار منذ مارس 2021 (يعني قبل 25جويلية) وقد انطلق في الاجراءات منذ تعهده بالملف مالا علاش دخلت المحكمة العسكرية على الخط؟

لأن التعليمات بعد 25جويلية فرضت ذلك وفتحت المحاكم منتصف الليل وأودعت شكاية أخرى و” ايده فيد خوه” تحرك ملف أمام المحكمة العسكرية! بدوش عندنا زوز قضاة ينظرو في نفس الملف (قاضي تحقيق عسكري وقاضي تحقيق عدلي اي واش عمل قاضي التحقيق متاع محكمة تونس وقتها؟ حتى هو واصل ينظر في الملف رغم اللي قاضي التحقيق العسكري دخل على الخط!!! تحكي بجدك أستاذ بنسيدهم؟ والله العظيم هذا ماصار. يا سيدي اختطف سيف امام العسكرية، وأوقف مهدي زقروبة ومن بعده سيف ومن بعده نضال من قاضي التحقيق العسكري وقضو 4 شهور حبش ومن بعد خرجو من الحبس وتعينت جلسة أمام الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية بتونس واخرها جلسة 28مارس 2022 الجاي!


فتكم بالحديث، ورينا وقلنا يا قاضي تحقيق عسكري راهو زميلك في المحكمة الابتدائية بتونس متعهد بالملف منذ مارس 2021 وراهو القانون يمنع عليك تنظر في الملف! لم يسمعنا.. اي يا استاذ دوختنا! واش دخل محكمة ناحية تونس؟
يا سيدي بن سيدي واحنا نستنو في جلسات العسكرية، يستدعى السيد قاضي تحقيق تونس سيف ونضال ومهدي والبقية..
مشى سيف مخلوف ومشى نضال سعودي والعلوي.. قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس ختم الأبحاث (صكر الملف كيما صكره قاضي التحقيق العسكري) وقال اللي سي سيف مخلوف وماهر زيد ومهدي زقروبة “هضموا جانب موظف عمومي في المطار” وأحال الملف على محكمة ناحية تونس (باعتبارها جريمة بسيطة ولاتستحق حتى النظر فيها من المحكمة الابتدائية)…والبقية قال لم يرتكبوا جريمة. اي من بعد، تعينت جلسة في ملف المطار ليوم (21 مارس 2022) في محكمة ناحية تونس، حضر سيف وحضرنا كمحامين وترافعنا وبيّنا للقاضية كل شيء (وهي تعرف كل شيء)..تقدم وتوخر وتضربهم ب 3شهور سجن كسيف اللي حضر كي ماهر زيد ومهدي زقروبة اللي ماحضروش (موش سرسي). اي واش باش تعملو؟ باش يدخلو للحبس مرة أخرى؟ وال 4شهور اللي عدوهم في الحبس اش عملنا فيهم؟

طبعا باش نستينفوه حكم محكمة الناحية والاستئناف يوقف تنفيذ العقاب الجزائي يعني ماهمش باش يدخلو للحبس…وبالنسبة لل4 شهور اللي شدوهم في الحبس يبلوهم ويشربو ماهم هذوكم تابعين المحكمة العسكرية!!!!!!!
اي يا استاذ وماهو عندهم جلسة في المحكمة العسكرية نهار 28مارس في نفس القضية؟

باش نحضرو ونتكلمو لين يبح صوتنا كمحامين في الاجراءات والقانون والمنطق والدين والأخلاق وكل شيء ونقولو للقاضي العسكري هذا..والبقية..مانستغربو شي كمحامين زمن قيس سعيد!

هذا هو ملف المطار..بعد 25جويلية!
ويا ظالم……وين باش اطّير!”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم