عاجل / في بيان رسمي : حزب العمال يوجه إتهامات خطيرة جدا لرئيس الجمهورية. (التفاصيل)

موقع موزاييك نيوز الإخباري_ اعتبر اليوم الجمعة 18 مارس 2022،حزب العمال، أن الاستشارة الوطنية هي أول بند في مشروع قيس سعيد الشعبوي الاستبدادي” كما أنّ كل   المؤشرات تؤكد فشل هذه الاستشارة فشلا ذريعا رغم كل   محاولات التزوير التي اُستخدمت والأموال العامة التي أُهدرت وما صاحب ذلك من غياب للشفافية وانتهاك للمعطيات الشخصية وإقحام لوزارة الداخلية في العملية.

و أشار الحزب ،في بيان له، إلى أن  عدد المشاركين في الاستشارة التي لم تبق سوى ساعات على نهايتها، لن يفوق في كل الحالات نصف مليون نسمة، بمن فيهم أطفال في سن 16 عاما . 

 
وأضاف البيان أن قيس سعيد ماض رغم هذا الفشل الذريع، في دوس إرادة الشعب، بالمرور إلى تعيين اللجنة التي ستعدّ لتغيير الدستور، لتركيز نظام حكم الفرد المطلق، قصد تبديل ديمقراطية متعفنة كرهها الشعب، بحكم فردي استبدادي، في انتظار أن يستكمل ذلك بوضع دستور على المقاس وتنظيم انتخابات مهزلة في نهاية السنة (2022)، يشرّع بها انقلابه على الدستور وعلى المكاسب الديمقراطية التي حققها الشعب وقواه الحية بالدم”.


وأضاف حزب العمال أنّه  اتضح أنّ كلّ وعود قيس سعيد كاذبة وتمويهية بما فيها مقاومة الفساد والاحتكار، واليوم لم يبق أمام حكومته سوى الإذعان لإملاءات صندوق النقد الدولي ممّا سيؤدي إلى مزيد تدمير مقدّرات الوطن ومفاقمة الفقر والبطالة والجوع”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم