نقابة الصحفيين: نعت السيد راشد الغنوشي برأس الافعى قلة حياء و على صاحب الفعلة الاعتذار فورا.

نقابة الصحفيين: نعت السيد راشد الغنوشي برأس الافعى قلة حياء و على صاحب الفعلة الاعتذار فورا.

 عبر نقيب الصحفين تونس ياسين الجلاصي عن استيائه مما وقع في المنستير يوم الأمس حيث قام صحفي في إحدى الاذاعات الخاصة بطرح سؤال على رئيس الجمهورية السيد قيس سعيد طالبا منه الكشف عن تاريخ محاسبة رأس الافعى الغنوشي و قال الجلاصي ان الصحفي عليه الاعتذار و الا سنجبر علي شطب اسمه من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين و انه ما صدر على الصحفي يعتبر قلة حياء و اضاف الجلاصي ان لجنة أخلاقيات المهنة صلب نقابة الصحفيين قد اجتمعت و في ما يلي نص قرارها : 

تونس في 06 افريل 2022

لجنة الأخلاقيات تدعو إلى الالتزام بمبادئ المهنة الصحفيّة

تابعت لجنة اخلاقيات المهنة صلب النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين التجاوز المهني الذي ارتكبه مراسل إذاعة  "صبرة أف أم" خلال تغطية إحياء رئيس الجمهورية قيس سعيّد لذكري وفاة الزّعيم الحبيب بورقيبة بولاية المنستير يوم الأربعاء 06 افريل2020

حيث طرح المراسل بالإذاعة المذكورة سؤالا بصيغة تخلّ بأبسط أخلاقيات وأبجديات العمل الصُّحفي، وحمّله بنعت وموقف سياسي كان من المفترض ترفّع الصحفي المعني عنه بالتزامه الحياد خلال مباشرته لعمله الصحفي والاضطلاع بدوره كناقل للمعلومة لجمهور من مختلف الانتماءات السياسية والإيديولوجية.

وتدعو لجنة أخلاقيات المهنة المراسل المعني إلى الاعتذار، وتجنب طرح اسئلة بصيغة مشابهة والاحتفاظ بموقفه السياسي وممارسة حقّه كمواطن في الاصطفاف في أُطر أخرى بعيدة عن أطر ممارسة المهنة الصحفية التي تستوجب الموضوعية والحياد في حدّهما الأدنى. 

كما لاحظت اللجنة خلال هذه الفترة وما سبقها بعد 25 جويلية اصطفاف وانخراط بعض الصحفيين، عن وعي او غير وعي، في الصراعات السياسية والانتصار لطرف على حساب طرف وإن كان على حساب مبادئ المهنة الصحفية وأخلاقياتها وعلى رأسها التوازن في نقل الأخبار والتغطية الصحفيّة. 
وعليه تدعو لجنة أخلاقيات المهنة كافة الزملاء للالتزام بمبادئ المهنة الصحفيّة وقواعدها والعمل على تحقيق التوازن والموضوعية في نقل الأخبار ومعالجتها حسب المعايير المهنية والأخلاقية المتعارف عليها.

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
لجنة أخلاقيات المهنة

إرسال تعليق

أحدث أقدم