بالصور / سيف الدين مخلوف يعلق على سجن سمير الوافي شامتا . " أنا لم أدخل السجن من أجل السرقة و لا التحيل.."

كتب سيف الدين مخلوف على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:

ربي يفرّج عليك يا سمير .. وربي يخلّص وحلك .. وكان ثمة شكون عندو عليك حق ربي يسهلّلك تخلّصو في حقوقو عليك وتروّح ..
فقط حبيت نوضحلك يا سمير ما أخطأت به في حقي ذات تدوينة ..
صحيح أنا عندي شوية دم سخون .. أعترف بذلك .. لكن يبدو أنه فاتك أنه فقط .. في الحق ..
وإن كنت أنت تسمح بأن يمنع عون أمن مواطنة كاملة الحقوق من السفر بعد ان سمح لأطفالها الثلاثة بصعود الطائرة .. ويسافر الأطفال إلى بلد غريب وتبقى الأم في تونس .. فإني لا أتمنى أن يحصل ذلك .. لا لك ولا لغيرك .. فهذا لا يحصل إلا في دولة البوليس ..


وللتوضيح .. أنا دخلت المطار المفتوحة أبوابه على مصراعيها .. ولم أقتحم ولم أقفز من السور ولم أشتم أحدًا ولم أوقف حركة الطائرات .. كما أقنعتك بلاتوات العار
وللتوضيح أيضا .. أنا دافعت قبلها في الرڤاب على 42 طفل قاصر قرر قاضي من مكتبه احتجازهم خارج القانون وفي مكان مجهول .. وأمر بتحرير محاضر عدليّة لهم ومنع أولياءهم ومحاميهم .. الذي هو أنا .. من معرفة مكان احتجازهم والحضور معهم الاستنطاقات .. والإطمئنان على سلامتهم .. وهذا مخالف للقانون ولكل الاتفاقيات الدولية المتعلّقة بحقوق الطفل ..


وفي الأثناء أمر بفتح خمس قضايا آخرها ضد آبائهم وأمهاتهم الملتاعين على أطفالهم حتى يمنعهم من معرفة مصيرهم  ..
بالمناسبة حوالي عشرة من الأطفال الذين تم استنطاقهم في أجواء مرعبة سنهم تحت 13 سنة .. أي صغار غير مميزين مطلقا .. ومع ذلك حرروا معهم محاضر عدليّة يرتعب منها الأشاوس الراشدون ..


خويا سمير .. ربي يفرّج عليك وعلى كل من في ضيق .. لكن تذكر دائما أنك لستَ محاميا ولا حامل رسالة تحرّر قبل الثورة ولا بعدها .. ولا حامل أمانة مئات آلاف التونسيات والتونسيين الذي صوتوا لك لتدافع عن حرّيتهم وعن حقوقهم التي سلبها الانقلاب منهم تحت تصفيقك أنت وأمثالك من الإعلاميين الذين لا يحملون أي رسالة سامية .. ولا يدافعون على أي قضيّة عادلة .. ولهم استعداد عجيب على التطبيل للظلم والاستبداد وقمع الحرّيات ..
ومع كل هذا .. ربي يفرّج عليك .. وكان كليت متع الناس ربي يسهّل عليك تخلّص متع الناس وتفك ضيقتك ..
وأعدك يا سمير .. أنني لن أدخل السجن بإذن الله ظالما لأحد ولا ماكل حقوق حد ..
وربي يفرّج عليك وعلى كل مظلوم. 

هذا ونشير الي ان قاضي التحقيق الأول بالمكتب 33 بالمحكمة الابتدائية بتونس أصدر ظهر اليوم بطاقة إيداع بالسجن في حق الإعلامي سمير الوافي.


و قد مثل اليوم سمير الوافي أمام قاضي التحقيق و بعد استنطاقه حول شكاية رفعت ضده بتهمة التحيل قرر قاضي التحقيق إصدار بطاقة ايداع بالسجن في حقه في انتظار تواصل التحقيقات في ملف القضية.




إرسال تعليق

أحدث أقدم