عاجل / غزوة المطار السجن ضد سيف الدين مخلوف. التفاصيل

اعلن المحامي سمير ديلو في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفيسبوك صباح اليوم الثلاثاء صدور الأحكام في ما يُعرف بقضيّة المطار ، بعد جلسة بدون استنطاق ولا مرافعات وفق تعبيره.

وبين ديلو انه وبعد المفاوضة القانونية وحصول الاغلبية المنصوص عليها بالفصل 162 من م ا ج صرح علينا وعموما بما يلي: قضت المحكمة ابتدائيا حضوريا في حق سيف الدين مخلوف ونضال سعودي ومهدي زقروبة وعبد اللطيف العلوي ومحمد العفاس وغيابيا في حق ماهر زيد ولطفي الماجري وذلك بسجن كل من نضال سعودي ومهدي زقروبة وماهر زيد ومحمد العفاس ولطفي الماجري مدة 3 أشهر من اجل هضم جانب موظف عمومي…كسجن نضال سعودي زيادة على ذلك مدة شهرين من أجل التهديد بالعنف على موظف عمومي …كسجن المتهم مهدي زقروبة مدة 3 أشهر من اجل الاعتداء بالعنف على موظف عمومي…وسجن المتهم سيف الدين مخلوف لمدة 5 أشهر من أجل هضم جانب موظف عمومي…وعدم سماع الدعوى في حق عبد اللطيف العلوي فيما نسب إليه وعدم سماع الدعوى فيما زاد على ذلك في حق بقية المتهمين } .

وفي مايلي نص التدوينة:حكم عسكريّ بالسّجن .. بلا استنطاق ولا مرافعة ..!

الحكم الصّادر في ما يُعرَف بقضيّة المطار يطرح سؤالا شديد الأهمّيّة والخطورة : 
ما هو أدنى الحدّ الأدنى من احترام شروط المحاكمة العادلة ومن احترام حقّ الدّفاع :

لم ينسحب المحامون رغم إصرارهم على طلب التّأخير لتقديم ما يفيد أنّ القضاء العدلي متعهّد بنفس الوقائع ونفس التّهم ونفس المتّهمين وقد صدر حكم ابتدائي وتمًاستئنافه وحدّدت الحلسة ليوم 18 ماي ..! 

ورغم ذلك حُجزت الجلسة للمفاوضة والتّصريح بهذا الحكم الذي سيبقى في تاريخ القضاء العسكري ويُذكَر بما يستحقّ ..
قاضي التّحقيق العدلي حفظ التّهمة في حقّ ثلاثة من المتّهمين والقاضي العسكريّ حكم عليهم بالسّجن لنفس التّهم = 

من أجل كلّ هذا نرفض محاكمة المدنيّين أمام القضاء العسكريّ .

إرسال تعليق

أحدث أقدم