راشد الغنوشي لقيس سعيّد: الدساتير لا تُكتب على عجل بل على نار هادئة و ما تقوم به ”تمثيليةو مسرحية رديئة الإخراج.

أكد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، مساء اليوم الاثنين 20 جوان 2022، أن رئيس الجمهورية يحاول شرعنة الانقلاب واطالة نفسه عبر دستور أعد على عجل وعلى مقاسه، وفق قوبه.

وقال الغنوشي، في تصريح لقناة الجزيرة مباشر، أن “العميد صادق بلعيد لم يصن نفسه ومكانته العلمية وقام باعداد مسودّة للدستور ومنح سعيّد 10 أيام لتقديم النسخة النهائية”.

ووجه الغنوشي رسالة إلى رئيس الجمهورية قال فيها أن “الدساتير لا تكتب على عجل بل على نار هادئة”، واصفا الأمر بـ”تمثيلية رديئة ومسرحية”.



وأضاف الغنوشي: “دستور 2014 أُعد في اطار قانوني في 3 سنوات بين نواب ومختصين في القانون ومنظمات مجتمع مدني وكافة أطياف المجتمع، الدساتير يمكن إصلاحها لكن ما يحدث اليوم هو الانقلاب عليها. دستور 2014 من أعظم دساتير العالم وتضمن الأجيال الجديدة من حقوق الانسان ووقع عليه 200 نائب بينما دستور الانقلابيون وقع عليه بلعيد وحتى عمداء كليات القانون رفضوا المشاركة في هذه المهزلة ! “


 
كما أكد الغنوشي أن استفتاء 25 جويلية بُني على باطل وهو باطل ومحاولة لتشريع ما هو محرم وقام على عملية انقلابية، داعيا إلى مقاطعة الاستفتاء مشيرا إلى ان الحل يكمن في انتخابات تشريعية ورئاسية سابقة لاوانها من أجل إعادة الكلمة للتونسيين عبر انتخابات حرة.

وتابع أنهم لن يرضوا بحوار الا في اطار الدستور، لافتا الى أن عديد الأطراف حاولت الوساطة من أجل الحوار والنقاش لكنها فشلت.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع