راشد الغنوشي : لن أغادر تونس لا سرا ولا علنا حتى أُسقط قيس سعيد.

قال رئيس حركة النهضة و البرلمان المحل راشد الغنوشي في حوار مع قناة الجزيرة اليوم الاثنين، ان " اسقاط رئيس الجمهورية قيس سعيد ليس هدفا في حد ذاته"، معربا عن امله في ان يتخلى الرئيس عن الإجراءات الاستثنائية التي اعلنها يوم 25 جويلية رغم انه ما من مؤشرات على ذلك، وفق قوله


و اكد الغنوشي ان "حركة النهضة لن ترضى بحوار تحت سقف 25 جويلية و انما بحوار تحت سقف الدستور"، مضيفا ان "الرئيس لا يستمع لاحد و انما يسمع صوتا من داخله يقول له انه هو صوت الحقيقة المطلقة و العناية الإلاهية"، متابعا " ليس لنا عداوة شخصية مع الرئيس و كم تمنينا و لا زلنا نتمنى ان يعود الى السراط المستقيم"



كما شدد الغنوشي انه تم منعه من السفر دون تبرير و هو ما اعتبره ظلما وعدوانا، مضيفا " لسنا هاربين من تونس و سنرابط بها حتى تسقط الدكتاتورية و لن نغادر لا سرا و لا علنا حتى تشرق الشمس على بلاد الشابي و تعود اليها الديمقراطية"

إرسال تعليق

أحدث أقدم