رفيق بوشلاكة: قيس سعيد داخلها فركة وعود حط ماشي في بالو تونس ضيعة محروس.

كتب رفيق عبد السلام، القيادي بحركة النهضة و صهر راشد الغنوشي،الهارب بالخارج على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،مايلي:



قيس سعد مصمم على إدارة شؤون الدولة بالعنجهية والرعونة، أي داخلها فركة  وعود حطب،  ويخيل إليه أنه مصلح عظيم  ونبي مرسل لم تجد الأرض ولا السماء بمثله. الرجل يريد أن يقود الحكم واحدا متوحدا، من دون أحزاب ولا منظمات ولا هيئات دستورية ولا قوانين ضابطة ولا شيء غير هوى نفسه الأمارة بالسوء  ، يعني يريدها دولة البوليس والعسكر  في ضيعة محروس. 




قيس سعيد نسي أو تناسى أن الحياة الحزبية في تونس يزيد عمرها  عن قرن من الزمن، وهي ليست مجرد قشرة خارجية عابرة،  كما يتجاهل وجود منظمات وطنية  يقرب عمرها من  المائة سنة، وهو القادم بمحض الصدفة التاريخية وغفلة من  التونسيين يريد أن ينسف كل ذلك بجرة قلم حتى يجلس على ظهور التونسيين وقلوبهم الى أبد الآبدين. 
تونس فيها رجال ونساء ولن  يخنعوا في كل الأحوال لدكتاتورية فجة ومريضة  وغبية، مثلما لم يستكينوا قبل ذلك لنظام بن علي الأرعن.

إرسال تعليق

أحدث أقدم