عاجل / رياض جراد يكشف عن هذا الأمر الخطير الذي تقوم به حركة النهضة و جبهة الخلاص هذه الليلة. (صور)

في تدوينة نشرها منذ قليل على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قال المحلل السياسي المقرب من قصر قرطاج، رياض جراد، أن جماعة "النهضة" و 'خلاصها اللّاوطني' يكثّفون أعمالهم القذرة اللّيلة للتّشويش على أي تفاوض ممكن بين الحكومة والإتحاد قبل الإضراب العام المقرّر، عبر صفحاتهم المأجورة، وفق تعبيره. 


وأضاف رياض جراد في ذات التدوينة، انه رغم الإختلاف في بعض وجهات النظر من داخل مسار 25 جويلية بين الرئيس و الإتحاد و هي ظاهرة صحيّة تؤكّد المناخ الديمقراطي المتوفّر في البلاد ، فإن من يراهن عبثا على القطيعة والصّدام بينهما واهم، بل و غبي، حسب تعبيره. نص التدوينة (أسفل المقال) 


هذا وكان رياض جراد قد كتب في تكوينة سابقة, "ما أورده الدّعي “صالح عطيّة” من هذيان خطير يمسّ بالأمن العام ليلة البارحة على قناة الجزيرة، حيث قال: “أن رئيس الجمهوريّة طلب من الجيش الوطني إغلاق مقرّات إتحاد الشّغل و الجيش رفض و أعلم قيادات الاتحاد بذلك”…


يؤكّد وبدرجة كبيرة ما قلته انا مساء يوم الخميس في برنامج RDV 9 عن تواتر معطيات تفيد بأن أطرافا وأساسا الخوانجيّة يخطّطون لإحداث حالة من الفوضى و العنف يوم الإضراب العام الذي قرّره الاتحاد، و قد رصدوا لذلك أموالا لإستجلاب منحرفين لتشتغل الماكينات طبعا بعد ذلك في إتّجاه إتّهام رئيس الدّولة و “أنصاره” .



و الهدف واضح و معلوم و هو بثّ الفتنة و صبّ الزيت على النار و مزيد توتير العلاقة بين الرئيس و الإتحاد.
تحيّاتي للسيّد نورالدين الطبوبي أمين عام الإتحاد و قياداته الذين ردّوا وبكلّ قوّة اليوم على هؤلاء ‘المجرمين’ وجبهة خلاصهم اللّاوطني وقطعوا عليهم الطريق…
بئس ما دبّرتم و بئس ما خطّطتم .


إرسال تعليق

أحدث أقدم