حمة الهمامي : التاريخ سيلعن عميد المحامين و سنعمل على إسقاط الاستفتاء مهما كلفنا الأمر .. وهؤلاء خُدّام قيس سعيد.

اعتبر  اليوم الجمعة 03 جوان 2022،  الأمين العام لحزب العمال، حمة الهمامي  أن هناك قضاة فاسدين وقضاة الأوامر ولكن ما يحصل مؤخرا في علاقة بالسلطة القضائية لا يختلف عن ممارسات وزير العدل السابق نور الدين البحيري عام 2012.


وقال حمه الهمامي لدى حضوره في برنامج حديث الساعة على اذاعة "إكسبراس أف ام "، إن هناك بعض القضاة تعلقت بهم قضايا وملفات من بين قائمة القضاة الـ 57 المعفيين، وإن بعض القضاة المعفيين عطلوا إرادة رئيس الجمهورية قيس سعيد في معاقبة بعض الأشخاص بالسجن.


واعتبر أن رئيس الجمهورية يريد من خلال إجراءاته الأخيرة تصفية المنظومة القضائية وتدجينها ووضعها تحت سلطته ورهين إرادته، وقال إن أغلبية القضاة الذين وقعت تصفيتهم هم القضاة الذين يرفضون تطبيق التعليمات.


وأشار حمة الهمامي إلى أن قائمة أوسع من المنتظر الإعلان عنها، لإخضاع القضاء، كما دعا في المقابل إلى ضرورة توفير شروط المحاكمة العادلة والدفاع عن النفس.

واعتبر الهمامي أن رئيس الجمهورية بصدد التأسيس لديكتاتورية جديدة واستبداد جديد، ووضع كل السلطات بيديه، ليصدر المراسيم “بأسلوب ديكتاتوري”، كما اعتبر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد يحاول تدجين الإعلام أيضا.

وتحدث حمة الهمامي عن حملة المعارضة التي أطلقتها أحزاب العمال والقطب والتيار الديمقراطي والتكتل والجمهوري لإسقاط الاستفتاء، وأكد أن الأحزاب الخمسة لها نفس التقييم لخارطة الطريق ولتمشي الرئيس ولها نفس القراءة والموقف من مختلف الإجراءات التي اتخذها سعيّد.

وأوضح أنه لا يمكن أن تكون حالة الاستثناء إلا من خلال الفصل بين السلطات واحترام الحقوق والحريات إلا أن ما يقوم به الرئيس هو محاولة لإقامة الحكم الفردي.

وقال إن الإستشارة باطلة ولا يمكن اعتمادها في الاستفتاء، واعتبر أن الاستفتاء لا يكون ناجحا إلا من خلال مشاركة الأغلبية إلا أن القانون الانتخابي الحالي لا ينص على سقف الأغلبية.

واعتبر أن الضبابية في سقف الأغلبية المشاركة في الاستفتاء مقصودة وأن الرئيس يتعمد ضرب كل المؤسسات التي تعطّل تطبيق مشروعه والذي سيعمل على تنفيذه بكل الطرق.

وأضاف الهمامي أن التاريخ سيلعن العميد الحالي للمحامين ابراهيم بودربالة وأستاذ القانون الدستوري الصادق بلعيد، لأنهما أشرفا على مهام شكلية وصورية، مكّنت الرئيس من آليات تمرير مشروعه وتطبيقه.


وصرّح الهمامي “كل نظام له خُدامه.. وبودربالة وبلعيد هما خدام نظام سعيّد المستبدّ”.

وأشار إلى أن الرئيس سيسعى إلى ضرب كل القوى الحية في المجتمع، قائلا “سنتوجه إلى الناس وسنتحمل مسؤوليتنا وسندعو الناس لإسقاط هذا الاستفتاء لأنه مرحلة أساسية بالنسبة للرئيس”.
المصدر إذاعة إكسبراس اف ام 

إرسال تعليق

أحدث أقدم