بلاغ عاجل من وزارة الداخلية : صيد ثمين في قبضة الأمن.

أفادت وزارة الداخلية بأنه على إثر توفر معلومات مفادها تعمّد شخص (منحرف خطير من ذوي السّوابق العدليّة) إجتياز الحدود البحريّة الإيطاليّة باتجاه تونس على متن زورق بحري وتحصّنه بالفرار بمنزله بجهة الهواريّة، ومحلّ 13 منشور تفتيش لفائدة هياكل قضائيّة مختلفة.

من أجل "تكوين عصابة مُفسدين والسّرقة وإجتياز الحدود البحريّة خلسة وحمل سلاح أبيض دون رخصة والقتل العمد" وصادرة في شأنه أحكام تقضي بسجنه لمدّة 23 سنة و08 أشهر، تمكنت يوم 13 أكتوبر 2022 الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بمنزل تميم من إلقاء القبض عليه.


 وأضافت الوزارة في بلاغ لها، اليوم الجمعة، أنه بالتحرّي معه، إعترف أنه خلال سنة 2014 قام باجتياز الحدود البحريّة خلسة إنطلاقا من سواحل الهوارية باتجاه إيطاليا. 


وفي سنة 2017 تمّ إيقافهُ من قبل السلطات الإيطاليّة من أجل "التهريب" أين قضى عقوبة سجنيّة لمدّة 04 سنوات وتم إطلاق سراحه سنة 2021 ووضع قلادة إلكترونيّة برجله لتحديد موقعه ونظرا لتعلق عديد القضايا والأحكام السّجنيّة به، 

قرّر الهروب وبتاريخ 10 أكتوبر 2022 غادر منزله بعد أن تمكن من إزالة القلادة الإلكترونية وتحوّل إلى أحد الموانئ أين عثر على زورق بحري يحتوي على 04 أوعية بنزين قام أحد أصدقائه بتوفيرها له، و تمكن من إجتياز الحدود البحريّة الإيطاليّة باتجاه السواحل التونسيّة.

وبمراجعة النيابة العموميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بنابل، أذنت بالإحتفاظ به وتحرير محضر بحث موضوعه "تكوين وفاق قصد إجتياز الحدود البحرية خلسة".

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع