بعد توقف دام ثلاثة سنوات ،وزيرة الصناعة و المناجم و الطاقة تواكب عودة نشاط الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين

بعد توقف دام ثلاثة سنوات ،وزيرة الصناعة و المناجم و الطاقة تواكب عودة نشاط الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين

أدت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة السيدة نائلة نويرة القنجي الجمعة 14 أكتوبر  الجاري زيارة عمل إلى ولاية القصرين حيث واكبت استئناف نشاط الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بحضور والي الجهة السيد رضا الركباني والرئيس المدير العام  للشركة  السيد مجاهد البوغديري وعدد من أعوان وإطارات الشركة إلى جانب مدير عام الصناعات المعملية السيد فتحي السهلاوي وعدد من ممثلي السلط الجهوية.

هذا وقد عاينت الوزيرة أول عملية تسويقية لتزويد السوق من الورق المعد للكراس المدرسي بعد انقطاع عن الإنتاج دام ثلاثة سنوات .

وأكدت الوزيرة على الدور الهام الذي تقوم به الشركة في إضفاء دينامكية اقتصادية على القصرين والمناطق المجاورة لها ودورها الأساسي في إنجاح العودة المدرسية 

كما أكدت على ضرورة توفير المواد الأولية لمواصلة عملية الانتاج بالاضافة إلى تنفيذ برنامج إعادة الهيكلة للشركة الذي يرتكز على أسس التطهير الاجتماعي والمالي والبيئي وبالخصوص على برنامج استثماري للرفع من تنافسية المؤسسة سيما من خلال تنويع استعمالات عجين الحلفاء في مجالات مجددة ذات قيمة مضافة عالية.

يشار إلى أن الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق قد تأسست في أواخر الخميسنات وتعد رافدا للتنمية لولاية القصرين والمناطق المجاورة لها وتؤمن حوالي 800 موطن شغل مباشر و6000 غير مباشر .

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع