الدمار لمن؟..العرافة الكفيفة بابا فانجا تصدم العالم بهذه التنبؤات.

تحدث في العالم خلال السنوات الأخيرة نبوءة من العرافة بابا فانجا، فقد قدمت العرافة الكفيفة سلسلة من التنبؤات حول العالم قبل وفاتها في عام 1996 ، من بينها توقع حرب روسيا وأوكرانيا وأن تستمر الحرب لمدة عامين آخرين.


أزيح الغطاء مؤخرًا عن نبؤات العرافة الكفيفة البلغارية بابا فانجا، حول الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وتركت الأوكرانين في حالة صدمة نظرًا لاستمرار الحرب لمدة عامين آخرين وأن الأوكرانين سيظلون في بكاء مستمر.

كانت لتلك النبؤة آثر كبير في نفس سيدة أوكرانيا وزوجها الذي يعمل بـ الجيش الأوكراني، فقد انهارت السيدة في البكاء بعد أن علمت بالنبؤة، حيث شعرت بإنها لن ترى زوجها مرة أخرى بسبب الحرب التي ستستمر عامين، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.


كما تضمنت نبؤاتها الدمار لأوربا بأكملها على يد روسيا، حيث تنبأت بابا فانجا، أن روسيا ستصبح  سيدة العالم بعد أن تتحول أوروبا إلى أرض قاحلة، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وبحسب ما ورد قالت للكاتب فالنتين سيدوروف: "سيذوب كل شيء أمام قوة روسيا، كما لو كان جليد، وسيكون صاحب المجد هو فلاديمير بوتين، ومجد روسيا".



يُنسب الفضل إلى بابا فانجا التي يطلق عليها اسم "نوستراداموس البلقان" في التنبؤ بدقة بأحداث 11 سبتمبر، وفيروس كورونا كوفيد -19 ، وبريكسيت من بين الأحداث الكبرى الأخرى.


إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع