خــبر عاجل يعلنه سمير الوافي بخصوص ما حدث لوديع الجريء بعد وصوله لتونس وفتح ملفات جامعة كرة القدم ..التفاصيل

خــبر عاجل يعلنه سمير الوافي بخصوص ما حدث لوديع الجريء بعد وصوله لتونس وفتح ملفات جامعة كرة القدم ..


وكتب سمير الوافي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ما يلي :عنيد وجريء وشخصيته مستعصية...ويبتسم حين يتوقعون أن يبكي...
نصبوا له المشانق وفتحوا له أبواب السجون وتحدوه أن يعود من الخارج...
وصفوه بالهارب واللاجئ والجبان وجهزوا مراسم دفنه معنويا...


إنتظروا إنسحاب المنتخب ليعلنوا نهايته وموته رياضيا ومعنويا وقانونيا...رغم أنه عائد بانتصار تاريخي غير مسبوق على بطل العالم...وأفضل مشاركة تاريخية في كأس العالم !


تحدّوه أن يواجه القضاء والمحاسبة والقانون وخوفوه من مصيره الذي لونوه بالأسود...لكنه عاد بدم بارد ومشية واثقة وإبتسامة هادئة وباردة وعبر المطار...وكأنه يقول " أنا هنا فهاتوا ما عندكم وكفى جعجعة " !

الهروب سهل وممكن...فقد هرب كثيرون ومنهم رؤساء حكومات بلعوا حتى ألسنتهم هلعا وخوفا...أحدهم شقيقه المتورط سبقه في الهروب وحُكم بالسجن غيابيا...
أما وديع الجريء...فهو وديع في صمته وجريء في المواجهة...وفضل شجاعة المواجهة على رفاهة الهروب...!!!

قل ما شئت عن هذا الوديع الجريء وعن أخطائه وملفاته ومفاسده...لكنك ستتعلّم منه جرأة المواجهة وشجاعة التحدي وقوة الرد..

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع