اللجنة العلمية تدعو الي هذا الإجراء العاجل... (فيديو)

أكدت جليلة بن خليل الناطقة باسم اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، خلال تدخلها اليوم الإثنين 02 جانفي في برنامج émission impossible على راديو إي أف أم، أن الوضع الوبائي في علاقة بفيروس كورونا مستقر حاليا، مضيفة أن الموجة الجديدة كانت متوقعة مع نهاية 2022 وبداية العام الحالي، ومشيرة إلى أن ارقام وزارة الصحة تدل على ذلك حيث وصلت النسبة إلى 6.4 بالمائة أو 6.2 مقارنة بـ 5 بالمائة في نوفمبر المنقضي.


وشددت بن خليل على أنه رغم أن الحالات الخطيرة ليست كثيرة فإنه لا بد من العودة إلى الإجراءات الوقائية لمجابهة انتشار الفيروس، مشيرة إلى أنه لا يمكن تحديد زمن ذروة انتشار المرض باعتبار أن ذلك مرتبط بعديد الأشياء مثل سلوك التونسي.


كما طمأنت المتحدثة باسم اللجنة بأن الموجة الجديدة من أوميكرون المنتشرة حاليا في الصين لم تعط حالات خطيرة رغم سرعة انتشارها.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع